U3F1ZWV6ZTI5MTEwMjc4NDkwNDUwX0ZyZWUxODM2NTI4MDg2MjU2Nw==

تحضير نص الإوز في بحيرة ليمان لغة عربية سنة أولى متوسط

نضع لكم اليوم على موقعنا فضاء التعليم الجزائري تحضير درس اللغة العربية: الإوز في بحيرة ليمان للسنة الأولى متوسط.



أسئلة و أجوبة فهم النص:
س_ ما الّذي زاد في فتنة البحيرة وبهائها ؟
ج _ فَاتِنَةٌ بِسُكَّانِهَا السَّادَةِ وَأَهْلِيهَا الْكِرَامِ . وَمَا أَعْنِي بِهَؤُلاَءِ السُّكَّانِ إِخْوَانَنَا بَنِي آدَمَ الْمُقِيمِينَ في تِلْكَ الْمَنْطَقَةِ وَإِنَّما عَنِيتُ جَمَاعَةَ الْإوَزِّ ! إِنَّهَا صَاحِبَةُ السُّلْطَانِ الْمُطْلَقِ في تلْكَ
س_ ماذا أضاف الإوزّ إلى هذه البحيرة ؟ وبم نعته الكاتب.؟
ج _ جَمَاعَةَ الْإوَزِّ ! إِنَّهَا صَاحِبَةُ السُّلْطَانِ الْمُطْلَقِ في تلْكَ الْبُحَيرْةِ وَقَدْ عُرِفَتْ الْبُحَريْةُ بِذَلِكَ الإوز مُنْذُ الغَابِرِ الْبَعِيد،ِ فَأَصْبَحَ لَهَا طَابَعًا أصبا لاَ يَتِمُّ رَسْمُهَا إِلاَّ بِهِ فَهْوَ دَائًب ا يُوَشِّيهَا وَيُتَوِّجُهَا وَيَجْذِبُ إليها أَنْظَارَ الْمُعْجَبيِنَ.
س_ كيف يستقبل الإوزّ زائري البحيرة ؟
ج _ يسْتَقْبِلُ الزُّوَّارَ بِأَنَاشِيد الْحَفَاوَة وَالتَّرحَابِ.
س_ ماذا يفعل الإوز عند مواعيد تنقل البواخر ؟ ولماذا ماذا يفعل الإوز عند مواعيد تنقل البواخر ؟ ولماذا ؟
ج فَترَاهُ يَتأَهَّبُ لِتَوْدِيعِهَا في مُنْصَر فِهَا فَإِذَا تَحَرَّكَتْ بَاخِرَةٌ ألفيت سِربًا مِنَ الْإوَزِّ قَدْ أَحَاطَ بِهَا إِحَاطَةَ كَوْكَبَةِ الْفُرْسَانِ بِالْمَوَاكِبِ الفخام
س_ ما المقصود بالمكافأة التي ينتظرها الإوزّ وهو يتابع البواخر ؟
ج _ بقايا فتاة الركاب
الفكرة العامة :
براعة وذكاء الإوز استغلال جماله في كسب قوته.
شرح المفردات :

الأفكار الأساسية :

المغزى من النص :
القيمة التربوية :
تعلمت من الإوز مميز بحضوري أحترم كل من حولي وان أزين كل مجلس احضره بأدبي وأخلاقي.

لأي طلبات لا تترددوا، فإن كان في مقدورنا المساعدة فلن نبخل عليكم.
أخيرا لا تبخلو على أصدقائكم بمشاركة هذا الموضوع للإستفادة الجماعية.


كل الشكر موصول لجميع الأساتذة المتميزين على مجهوداتهم الجبارة لتزويد المحتوى التعلمي، فلا تنسوهم بخالص الدعاء في ظهر الغيب.
يستطيع التلاميذ، الأولياء والأساتذة المساهمة في الموقع بمختلف الملفات المفيدة للمتعلم وكذلك الفروض والإختبارات لتكوين بنك واسع يلجأ إليه التلميذ، الولي و الأستاذ عند الحاجة.وذلك بمراسلتنا عبر صفحة إتصل بنا.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة