U3F1ZWV6ZTI5MTEwMjc4NDkwNDUwX0ZyZWUxODM2NTI4MDg2MjU2Nw==

تحضير نص الاستنبات لغة عربية سنة ثانية متوسط




نضع لكم اليوم على موقعنا فضاء التعليم الجزائري تحضير درس اللغة العربية: الاستنبات للسنة الثانية متوسط للجيل الثاني.



أسئلة الفهم:
1. ما المقصود بدورة الحياة؟
2.
استفاد الإنسان من النباّت منذ القديم. وضّح ذلك من النصّّ.
3.
اكتشف الإنسان فوائد تربة الأرض. كيف حدث ذلك؟
4.
للمرأة دور كبير في استثمار فوائد الطّبيعة. وضّح ذلك.
5.
سار الإنسان نحو التّقدّم بفضل استنبات النبّات. اشرح ذلك من النصّّ. وأبدِ رأيك
في هذا الموقف.
شرح المفردات:
تنكت الأرض: تخلطها بعود أو نحوه
مدببة: مسننة
غلال: محاصيل
الفكرة العامة :
بيان دور المرأة في النشاط الززاعي قديما مساعدة هذا الأخير على
تحقيق الاستقرار للإنسان.
الافكار الاساسية :
1.       الأرض أهم مصدر لغداء الإنسان
2.       اسهام المرأوة في زراعة الأرض
3.       النشاط الزراعي خطوة مهمة في تاريخ الرقي الحضاري البشري
المغزى العام من النص :
قال تعالى: وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ
أُنتج مشافهة
فهمت نص الاستنبات؛ ناقشت أفكاره وتفاعلت معها فتذكّرت الحديث النبّويّ الشريف.
قالَ رَسُولُ اللَ صلى الله عليه وسلم: «مَا مِنْ مسُْلِمٍ يغَْرِسُ غرْسًا، أو يَزْرعُ زَرْعًا، فَيَأْكُلُ مِنْهُ طَيْرٌ أو إنِسَْانٌ أو بهَِيمَةٌ، إلاَّ كَانَ لَهُ بِهِ صَدَقَةٌ» .
وَازِنْ بين المعاني المشتركة بين الحديث الشّريف ومضمون النصّّ.
اِعْرضْ الموازنة على زمائك مشافهة، وأحسن مواجهة المناقشة.
أحضر:
متوسّطتكُ مثل بيتك، بل هي محيطُك التّربويّ ووسطُك المدرسيّ؛ فيها العلمُ والتّربية، وفيها البيئة النقّيةّ الجميلة والطّبيعة التي يمكن أن تصنعَهَا بنفسِك لتتمتَّعَ بها وترتاح لها.
استعن بنصّ (غُصْنُ وَرْد) لتعرف بعضَ سبل الحفاظ على مظاهر الجمال والتّمتّع به.

لأي طلبات لا تترددوا، فإن كان في مقدورنا المساعدة فلن نبخل عليكم.
أخيرا لا تبخلو على أصدقائكم بمشاركة هذا الموضوع للإستفادة الجماعية.


كل الشكر موصول لجميع الأساتذة المتميزين على مجهوداتهم الجبارة لتزويد المحتوى التعلمي، فلا تنسوهم بخالص الدعاء في ظهر الغيب.
يستطيع التلاميذ، الأولياء والأساتذة المساهمة في الموقع بمختلف الملفات المفيدة للمتعلم وكذلك الفروض والإختبارات لتكوين بنك واسع يلجأ إليه التلميذ، الولي و الأستاذ عند الحاجة.وذلك بمراسلتنا عبر صفحة إتصل بنا.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة