U3F1ZWV6ZTI5MTEwMjc4NDkwNDUwX0ZyZWUxODM2NTI4MDg2MjU2Nw==

تحضير درس الإدماج الكلي لمركبات الميدان الأول الحياة الجماعية في التربية المدنية للسنة الاولى متوسط - الجيل الثاني

نضع لكم اليوم على موقعنا فضاء التعليم الجزائري تحضير درس التربية المدنية: الادماج الكلي لمركبات الميدان الاول الجيل الثاني للسنة الأولى متوسط.


السنة الأولى متوسط (الجيل الثاني) - مادة التربية المدنية
المقطع الأول : الحياة الجماعية

المركبة  01 : إدماج كلي
الادماج الكلي لمركبات الميدان الاول الحياة الجماعية تربية مدنية للسنة الاولى متوسط - الجيل الثاني

الوضعية المشكلة الجزئية 01  : بثت إحدى القنوات الجزائرية حصة حول ظاهرة إختطاف الأطفال و قتلهم , مما دفع بأخيك للتساؤل عن سبب هذا العنف , وكيفية محاربته !


التعليمة : إعتمادا على مكتسباتك القبلية  حرر فقرة حول أسباب العنف و كيفية محاربتها
الفقرة :
عرف العنف منذ القدم  و إنتشر في الارض بسبب ممارتسته للإنسان ضد الأخرين من بنى جنسه أو ضد الكائنات الأخرى بحيث يعتبر ظاهرة عدوانية تلحق الأذى بالأخرين , و من أسبابها الشعور بالنقص لقلة الإمكانيات المادية و الإجتماعية و زيادة العاطلين عن العمل فيندفع الشباب إلى إفراغ الطاقات السلبية , كذلك  الفهم غير الصحيح للدين ينتج التطرف الديني و عدم وجود وازع أخلاقي ( التربية  السيئة ) بالإضافة إلى إنعدام العدالة الإجتماعية و ضعف قنوات الحوار , ويتسبب العنف في ظهور أمراض نفسية و تفكك الأسر و إنهيارها لذلك يجب علينا أن نوعي الناس بظرورة التواصل فيما بينهم و إتاحة الفرصة للتعبير  و المساواة في التعامل مع الأبناء مما يخلق في المجتمع جو فيه التسامح و التعاون و التضامن .

الوضعية المشكلة الجزئية 02  : في كلمة ألقاها رئيس الجمهورية بمناسبة ذكرى أول نوفمبر جاء فيها : رغم الإختلافات الموجودة بين الجزائرين يجب عليهم اللجوء إلى الحوار كخيار لحل مشاكلكم وتجنب العنف حفاظا على مكتسبات وطنكم و سيادته.

التعليمة : إعتمادا على مكتسباتك القبلية أكتب فقرة تعبر فيها عن التنوع الثقافي و التعايش بين الجزائرين
الفقرة :
الإختلاف بيننا يعتبر عامل وحدة يدفعنا لنتعاون و نجمع الأفكار المختلفة و نظهر للعالم أنه ميزة إيجابية فعلى سبيل المثال منتخبنا الوطني لكرة القدم يتكون من لاعبين محليين و أخرين مغتربين لذا يجب علينا التوقف عن ممارسة العنف في الملاعب , و المدارس , و الأسواق و الأسر و لنكون يد واحدة ضده , نعم للحوار البناء و الهادف كما فعلنا حين صوتنا بنعم لمشروع المصالحة الوطنية بنسبة كبيرة فمهما إختلفنا فنحن أبناء وطن واحد
أخيرا نستنتج أن العنف يهدم الأوطان و يدمر القيم كالتسامح و الأخوة و نعم للحوار الذي دعا إليه ديننا لقوله تعالى
(  و أمرهم شورى بينهم ).

لأي طلبات لا تترددوا، فإن كان في مقدورنا المساعدة فلن نبخل عليكم.
أخيرا لا تبخلو على أصدقائكم بمشاركة هذا الموضوع للإستفادة الجماعية.

كل الشكر موصول لجميع الأساتذة المتميزين على مجهوداتهم الجبارة لتزويد المحتوى التعلمي، فلا تنسوهم بخالص الدعاء في ظهر الغيب.
يستطيع التلاميذ، الأولياء والأساتذة المساهمة في الموقع بمختلف الملفات المفيدة للمتعلم وكذلك الفروض والإختبارات لتكوين بنك واسع يلجأ إليه التلميذ، الولي و الأستاذ عند الحاجة.وذلك بمراسلتنا عبر صفحة إتصل بنا.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة