U3F1ZWV6ZTI5MTEwMjc4NDkwNDUwX0ZyZWUxODM2NTI4MDg2MjU2Nw==

تحضير درس الأمن الغذائي في اليابان والصين في الجغرافيا للسنة الثانية متوسط الجيل الثاني

نضع لكم اليوم على موقعنا فضاء التعليم الجزائري تحضير درس الجغرافيا: الامن الغذائي في اليابان والصين سنة ثانية متوسط الجيل الثاني.


النشاط: جغرافيا - المستوى: السنة الثانية متوسط
الميدان 2: السكان والتنمية. الوضعية 2: الأمن الغذائي في الصين واليابان

الوضعية المشكلة الانطلاقية: قرأت تقريرا حول القوى الاقتصادية في آسيا، ذكر فيه أن الصين واليابان اكبر قوتان اقتصاديتان في القارة والعالم.فسالت أستاذك عن سبب تطور الدولتين وعلاقة السكان بالموارد الطبيعية والتنمية؟

الوضعية المشكلة التعلمية الجزئية (03): من التحديات الكبرى التي راهنت كل من الصين واليابان على تجاوزها هاجس الأمن الغذائي. ترى ما الإجراءات التي اتبعها البلدان لتحقيقه؟
مركبة الكفاءة الثالثة: يدرس مشكل الأمن الغذائي والهجرة في قارة أسيا.

1) تعريف الأمن الغذائي/ هو قدرة الدولة على توفير الغذاء لشعبها إنتاجا أو استيرادا.

2) الأمن الغذائي في الصين / تعمل على تحقيقه من خلال:
  - توسيع المساحة الزراعية واستعمال الآلات الحديثة. 
  - الزراعة المائية وزراعة المدرّجات (الأرز).
  - تشغيل النساء في القطاع الزراعي وتربية المواشي في الأرياف.
  - تشجيع البحث العلمي في الزراعة.
  - رفع الإنتاج خاصة الحبوب كالأرز والقمح...

3) الأمن الغذائي في اليابان / تعمل على تحقيقه من خلال:
  - استغلال سفوح الجبال كمدرجات لزراعة الأرز.
  - الزراعة العصرية والبستنة والزراعة على أسطح المنازل.
  - استغلال المساحة الزراعية المحدودة بكفاءة عالية وتقنيات متطورة.
  - استعمال المكننة على نطاق واسع.
  - استغلال الشريط الساحلي في الصيد البحري.

4) الهجرة في الصين واليابان /

أ- في الصين: في القرن 19 م هاجر الصينيون إلى جنوب شرق آسيا
   نتيجة سوء الأوضاع والحروب، وبعد الانفتاح على العالم والتحوّل
   الاقتصادي والاجتماعي في سبعينات وثمانينات القرن 20م، هاجروا
   بأعداد كثيفة نحو الخارج، حيث قدّر عددهم بـ 50 مليون نسمة سنة
   2012، ممّا شكّل مصدر ثروة للصين، بمساهمتهم في تطوير بلدهم
   اقتصاديا ودعمه ثقافيا وسياسيا.

ب- في اليابان: يقدّر عدد اليابانيين المهاجرين في شتى أنحاء العالم بـ 2.6 مليون شخص، هاجروا في الماضي بحثا عن حياة أفضل، واليوم يساهمون في تطوير بلدهم اقتصاديا ويدعمونه ثقافيا.

لأي طلبات لا تترددوا، فإن كان في مقدورنا المساعدة فلن نبخل عليكم.
أخيرا لا تبخلو على أصدقائكم بمشاركة هذا الموضوع للإستفادة الجماعية.

كل الشكر موصول لجميع الأساتذة المتميزين على مجهوداتهم الجبارة لتزويد المحتوى التعلمي، فلا تنسوهم بخالص الدعاء في ظهر الغيب.
يستطيع التلاميذ، الأولياء والأساتذة المساهمة في الموقع بمختلف الملفات المفيدة للمتعلم وكذلك الفروض والإختبارات لتكوين بنك واسع يلجأ إليه التلميذ، الولي و الأستاذ عند الحاجة.وذلك بمراسلتنا عبر صفحة إتصل بنا.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة