U3F1ZWV6ZTI5MTEwMjc4NDkwNDUwX0ZyZWUxODM2NTI4MDg2MjU2Nw==

تحضير درس دعاء الملائكة للمؤمنين في مادة التربية الاسلامية للسنة الثانية متوسط - الجيل الثاني

نضع لكم اليوم على موقعنا فضاء التعليم الجزائري تحضير درس التربية الاسلامية: دعاء الملائكة للمؤمنين سنة ثانية متوسط الجيل الثاني.


المستوى : الثانيّة متوسط الجيل الثاني - مادة التربية الاسلامية
الميدان : أسس العقيدة الإسلاميّة
المحتوى المعرفي : دعاء الملائكة للمؤمنين

الوضعية الانطلاقيّة
الطّرح الإشكالي ـ الوضعيّة الإشكاليّة :                                          
السّياق : بينما كنت تقرأ وردك اليوميّ من القرآن الكريم استوقفك قوله تعالى :[ إنّ الله وملائكته يصلّون على النّبيّ ... ] 
المهمّة : للملائكة مهام كثيرة ، منها الصّلاة على النّبيّ وعلى المؤمنين .                                                     
التّعليمات : ما حقيقة دعاء الملائكة للمؤمنين ؟ وما موجبات ذلك ؟  

أوّلا ـ صلاة الله تعالى والملائكة على المؤمنين :
قال تعالى [ هُوَ الذِّيْ يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرٍجَكُمْ مِنَ الظُّلَمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا ]
الصّلاة في اللغة هي الدّعاء .

أ ـ الصّلاة من الله تعالى على المؤمنين : فيرحمهم رحمة واسعة ، ويثني عليهم ويمدحهم في الملإ الأعلى (الملائكة) . كما ورد في الحديث القدسيّ :[ إذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَبْدَ نَادَى جِبْرِيلَ فقال : " إِنِّي أُحِبُّ فُلُانًا فًأًحِبَّهُ " . فَيُحِبُّهُ جِبْرِيلُ  فَيُنَادِي جِبْرِيلُ فِي أَهْلِ السَّمَاءِ : " إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ فُلَانًا فَأَحِبُّوهُ " فَيُحِبُّهُ أَهْلُ السَّمَاءِ ثُمَّ يُوضَعُ لَهُ الْقَبُولُ فِي الْأَرْضِ ] رواه مسلم .
ب ـ صّلاة الملائكة على المؤمنين : بدعائهم لهم بالمغفرة والرّحمة والاستغفار لكلّ مؤمن . ودليل هذا قوله تعالى :
[ الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْش وَمَنْ حَوْله يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبّهمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبّنَا وَسِعْت كُلّ شَيْء رَحْمَة وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَك وَقِهمْ عَذَاب الْجَحِيم [ غافر:7

ثانيا : من الأعمال التّي تجعل الملائكة تدعو للمؤمنين :
أ ـ تعليم النّاس الخير : وذلك بتعليمهم أمور دينهم ودعوتهم إلى الخير ، فمن حرص على هذا تقرّب من الله ودعت له الملائكة قال   :
 " إنّ الله وملائكته وأهل السماوات والأرض حتّى النملةُ في جحرها ليصلون على معلمي الناس الخير" أخرجه الترمذي .
ب ـ زيارة المريض : كلّ من عاد مريضا وتفقّد أحواله ، كان له نصيب من دعاء الملائكة لما ثبت عن رسول الله  : " مَنْ عَادَ مَرِيضًا بَكَرًا شَيَّعَهُ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ ، كُلُّهُمْ يَسْتَغْفِرُ لَهُ حَتَّى يُمْسِيَ ، وَكَانَ لَهُ خَرِيفٌ فِي الْجَنَّةِ ، وَإِنْ عَادَهُ مَسَاءً شَيَّعَهُ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ ، كُلُّهُمْ يَسْتَغْفِرُ لَهُ حَتَّى يُصْبِحَ ، وَكَانَ لَهُ خَرِيفٌ فِي الْجَنَّةِ  "رواه الإمام أحمد
ج ـ المحافظة على الصّلاة في المسجد : فالملائكة تدعو وتستغفر لكلّ مصلّ لاسيّما إن كان في الصّفوف الأولى  ، فقد ثبت في الأثر قوله   : [ لا تختلف صفوفكم فتختلف قلوبكم . إنّ اللّه وملائكته يصلّون على الصّف الأول أو الصّفوف الأولى ] رواه الإمام أحمد . د ـ الإنفاق في سبيل الله : فهو سبب لدعاء الملائكة ببركة المال . قال  : [ مَا مِنْ يَوْمٍ يُصْبِحُ الْعِبَادُ فِيهِ إِلَّا مَلَكَانِ يَنْزِلَانِ فَيَقُولُ أَحَدُهُمَا اللَّهُمَّ أَعْطِ مُنْفِقًا خَلَفًا وَيَقُولُ الْآخَرُ اللَّهُمَّ أَعْطِ مُمْسِكًا تَلَفًا ] متّفق عليه .

- الوضعية الختامية
 العمل المنزلي،الوضعيّة الجزئية الثانية : أقوّم مكتسباتي ص 57

لأي طلبات لا تترددوا، فإن كان في مقدورنا المساعدة فلن نبخل عليكم.
أخيرا لا تبخلو على أصدقائكم بمشاركة هذا الموضوع للإستفادة الجماعية.

كل الشكر موصول لجميع الأساتذة المتميزين على مجهوداتهم الجبارة لتزويد المحتوى التعلمي، فلا تنسوهم بخالص الدعاء في ظهر الغيب.
يستطيع التلاميذ، الأولياء والأساتذة المساهمة في الموقع بمختلف الملفات المفيدة للمتعلم وكذلك الفروض والإختبارات لتكوين بنك واسع يلجأ إليه التلميذ، الولي و الأستاذ عند الحاجة.وذلك بمراسلتنا عبر صفحة إتصل بنا.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة